شاهد من صرفند العمار

شعبان جبريل عبدالعال

في رثاء الباحث شعبان جبريل

* فقد المجتمع الأدبي والثقافي بمدينة الطائف قبل أيام أحد رموز الأدب والبحث والثقافة؛ إنه الأستاذ: شعبان جبريل عبدالعال بعد معاناة طويلة مع المرض..

الأربعاء 19 / 12 / 2012


في رثاء الباحث شعبان جبريل

علي خضران القرني

* فقد المجتمع الأدبي والثقافي بمدينة الطائف قبل أيام أحد رموز الأدب والبحث والثقافة؛ إنه الأستاذ: شعبان جبريل عبدالعال بعد معاناة طويلة مع المرض.. وقد كان لرحيله بالغ الأسى والحزن بين أصدقائه ومحبيه ومعارفه ورفاق دربه.
* والراحل -رحمه الله- من مواليد صرفند العمار بفلسطين عام 1935م ومن المقيمين بالمملكة لأكثر من نصف قرن أو يزيد وله أبناء وبنات ولدوا في المملكة ويعملون وقد تفرغ أخيرًا للبحث والتأليف والقراءة والمطالعة الحرة من خلال مكتبته الخاصة التي تحتوي على نفائس الكتب والمخطوطات والتي يزيد محتواها على 7 آلاف كتاب.
* عرفت الراحل وجاورته بحي الشهداء الشمالية بالطائف في أوائل عام 1384هـ وتوطدت علاقتي به أكثر في لقاءاتي به في مكتبات الطائف كعشاق قراءة والبحث عن جديد الكتب.. وفي المنتديات الأدبية والثقافية.. وبعد تأسيس نادي الطائف الأدبي عام 1395هـ انضم عضوًا عاملًا به ورأس العديد من اللجان والتنسيق لها، وتواصلت أخوّتنا وصداقتنا بعد ذلك داخل النادي وخارجه.
* من أول إصداراته كتاب «أنات البائسين» عام 1959م عن مأساة فلسطين، و»ألوان من الأدب»، و»الوقت أغلى من كنوز الأرض»، و»لسانك جنتك ونارك»، و»سمير المجالس ودرة النفائس»، و»كنز المورة في الصداقة والأخوة»، و»البلسم والسلوان لذوي الهموم والأحزان»، و»روائع الحكم وجواهر الكلم»، وله العديد من الكتب المخطوطة، وقد عاجله الأجل قبل أن ترى النور وربما أصدرها في قادم الأيام من له القدرة من أصدقائه ومحبيه الميسورين، أو تبني ذلك نادي الطائف الأدبي تقديرًا للجهود التي أمضاها الراحل في خدمة النادي خلال الفترة التي أمضاها متعاونًا معه، والتي قد تزيد على 20 عامًا.
* كتب في معظم الصحف والمجلات السعودية والمجلات اللبنانية والأردنية وبخاصة «مجلة المنهل» وتتسم كتاباته بالطابع الإسلامي.
* يتحلى الفقيد بالتواضع الجم والخلق الرفيع وحسن التعامل والورع والاستقامة، وقد علمت أنه قبل وفاته قد تبرع بجزء كبير من مكتبته للمكتبة العامة التابعة لإدارة التربية والتعليم بالطائف رجاء الأجر والمثوبة ودعمًا لمحبي القراءة والمطالعة من رواد العلم والمعرفة.. فجزاه الله خيرًا وجعل ذلك في ميزان حسناته.
* رحم الله أبا رياض رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته وألهم ذويه الصبر والسلوان.. «إنا لله وإنا إليه راجعون»

كتب من تاليف الاستاذ شعبان عبدالعال











علي حسين ذيب العابد حماد

تاريخ الميلاد: 1959 م. 
المؤهل العلمي: بكالوريوس هدنسة كهربائية( أنظمة كهروميكانيكية).
الحالة الاجتماعية: متزوج ( اربعة بنات، وولدين)
 انيهت  مرحلة دراستي الابتدايئة والاعدادية في مدارس الوكالة في جبل النزهة، وبعد انهائي امتحان شهاددة الدراسة الاعدادية( المترك) وبمعدل (90) تم قبولي  في المدرسة الثانوية الصناعية – عمان ( مدرسة الشريف عبد الحميد شرف الثانوية الشاملة /حاليا)  عام (1976) ، وقد اخترت حرفة الكهرباء ،وذلك لرغبتي وحبي الشديد لهذا التخصص.
انهيت دراستي في العام (1978) بعد حصولي على شهادة امتحان الدارسة الثانوية المهنية  الفرع الصناعي وبمعدل ( 91.7 ) وكان ترتيبي الثاني على المملكة للفرع اصناعي، وبعد حصولي على شهادة الدارسة الثانوية المهنية  الفرع الصناعي تم قبولي  في كلية عمان للمهن الهندسية( البوليتكنيك) وحصلت على دبلوم هندسة كهربائية (ثلاث سنوات) (الراديو والتلفاز) (1982م)، وتقدمت لللامتحان الشامل وحصلت على معدل (89) الاول على تخصص الهندسة الكهربائية في اللمملكة، وبعد ذلك تابعت دراستي الجامعية في كلية عمان للهندسة التكنولوجية/جامعة البلقاء التطبيقية(1997)، و حصلت على بكالوريوس هندسة كهربائية (أنظمة كهروميكانيكية) (2000 م) بتقدير جيد جدا.

      الخبرات العملية: 

1. رئيس قسم صيانة الأجهزة والمعدات والاعمال الكهربائية والصحية في المدارس المهنية /إدارة التعليم المهني والإنتاج / مديرية الخدمات المهنية / وزارة التربية والتعليم (2005- 2014م).
2. مدرب عملي ونظري لتخصص الالكترونيات الصناعية/ وزارة التربية والتعليم/البحرين (2002- 2003 م).
3.عضو قسم صيانة الأجهزة /إدارة التعليم المهني والإنتاج/ وزارة التربية والتعليم (2001-2002 م). 
4.عضو قسم تجهيزات المشاغل المهنية/ إدارة التعليم المهني والإنتاج/ وزارة التربية والتعليم (2000 م-2001 م). 
5.مدرب عملي ونظري لتخصص صيانة أجهزة الحاسوب الشخصية / وزارة التربية والتعليم(1993م-2000م) 
6.مدرب عملي ونظري لتخصص صيانة أجهزة الراديو والتلفاز والاتصالات /وزارة التربية والتعليم (1984م -1993م).
7.فني صيانة أجهزة الوسائل التعليمية/ وزارة التربية والتعليم(1982م-1984م).

المشاركات 

1 .المشاركة في تأليف الكتب الاتية:
 
1. كتاب التدريب العملي للصف الأول الثانوي تخصص الكترونيات/ المستوى الأول.
2. كتاب التدريب العملي للصف الأول الثانوي تخصص راديو وتلفاز/ المستوى الثاني.
3. كتاب التدريب العملي للصف الثاني الثانوي تخصص راديو وتلفاز/ المستوى الثالث والمستوى الرابع.
4. كتاب الالكترونيات للصف التاسع لمدارس التميز العلمي. 
5. كتاب الالكترونيات للصف العاشر لمدارس التميز العلمي.
6. كتاب الالكترونيات للصف الحادي عشر لمدارس التميز العلمي.
7. كتاب الالكترونيات للصف الاول الثانوي الصناعي/ العراق.
8. كتاب الالكترونيات للصف الثاني الثانوي الصناعي/ العراق.
9. كتاب الالكترونيات للصف الثالث الثانوي الصناعي/ العراق.
10. كتاب صيانة الأجهزة المكتبية والحاسوب المستوى الأول.
11. كتاب صيانة الأجهزة المكتبية والحاسوب المستوى الثاني.
12. كتاب الرسم الصناعي تخصص صيانة الأجهزة المكتبية والحاسوب المستوى الثالث.
13. كتاب الرسم الصناعي تخصص صيانة الأجهزة المكتبية والحاسوب المستوى الرابع.

2. المشاركة في: 

1. إعداد دراسة حول استحداث تخصص جديد (أنظمة التحكم والحماية) لطلبة التعليم الصناعي. 
2. المشاركة في إعداد النتاجات العامة والخاصة لتخصص صيانة الأجهزة المكتبية والحاسوب.
3. المشاركة في إعداد دارسة حول حاجات سوق العمل من التخصصات الالكترونية.
4. المشاركة في عملية المسح الميداني لسوق العمل والخاصة بتحديد الكفايات المطلوبة لخريجي التعليم الصناعي في تخصص الكهرباء.
5. المشاركة في عملية المسح الميداني لسوق العمل والخاصة بتحديد الكفايات المطلوبة لخريجي التعليم الصناعي في تخصص الاتصالات والالكترونيات.
6. المشاركة في إعداد الكفايات المهنية والنتاجات العامة والخاصة لتخصص الاتصالات والإلكترونيات.
7. الإشراف على الدورات الآتية:
o دورة صيانة ماكينات الخياطة الخاصة بفنيي صيانة أجهزة ومعدات الاقتصاد المنزلي.
o دورة صيانة الأجهزة الخلوية.
o دورة صيانة ماكينات الخياطة الخاصة بمعلمات ومعلمي تخصص إنتاج الملابس في المدارس المهنية فرع الاقتصاد المنزلي.
8. المشاركة في إعداد ودراسة المواصفات الفنية لتجهيزات مشاغل التعليم المهني الآتية:
1. الراديو والتلفاز
2. الالكترونيات الصناعية
3. الأجهزة الدقيقة
4. صيانة أجهزة الحاسوب الشخصية
5. الاتصالات
6. الآلات المكتبية
دراسة المواصفات الفنية للأجهزة والمعدات الخاصة بمشاغل الكهرباء والالكترونيات للتعليم المهني /جمهورية العراقية / اليونسكو.

الدورات العملية:

1.الدورات في مجال صيانة الأجهزة:
دورة تدريبية في صيانة أجهزة المختبرات الكهربائية والميكانيكية(القاهرة) (1988) لمدة شهر .
دورة تدريبية في صيانة أجهزة التلفاز شركة (LG).
دورة في صيانة أجهزة الفيديو شركة (LG).
دورة في أصلاح ماكينات تصوير الوثائق/كونيكا.
دورة في القياسات المبرمجة/الجمعية الملكية. 
2.الدورات في مجال الحاسوب:
دورة في صيانة أجهزة الحاسوب الشخصية (ايرلندا) (1993) لمدة ستة شهور.
دورة (ICDL) (الرخصة الدولية لقيادة الحاسوب)، دورة انتل(عمان).
دورة في التصميم الميكانيكي(MDT) (سوريا) (2005).
دورة صيانة الحاسوب (المعدات والبرمجيات) (A+). 
دورة الشبكات(N+)..

دوسيات من اعداد المهندس علي العابد

1. صيانة الأجهزة المكتبية والحاسوب (ف1+م3).
2. صيانة الأجهزة المكتبية والحاسوب(ف2+م4).
3. الراديو والتلفاز م3.
4. الراديو والتلفاز م4.
5. كهرباء المركبات (ف1+م3).
6. كهرباء المركبات (ف2+م4).
7. الكهرباء (ف1+م3).
8. الكهرباء (ف2+م4).
9. الاتصالات والالكترونيات (ف1).
10. الاتصالات والالكترونيات (ف2).
11. الرسم الصناعي ف1+ف2 تخصص الاتصالات والكترونيات.


علي حسين ذيب العابد حماد
 ابو زيد
0776141629
0798526098



حلمي حمًاد ( ابو نبيل )

درست في مدرسة صرفند العمار الابتدائية ثم انتقلت الى مدرسة اللد الثانوية الداخلية وكنت مقيما في منزل الطلاب القرويين , وبعد ذلك تقدمت بطلب الى الكلية التقنية بحيفا و قبلت فيها وهي كلية داخلية , ثم تخرجت منها في سنة 1947 وحصلت على شهادة في علوم تصنيع المعادن , في شهر 12-1948 عملت كخبير تقني مع الحكومة المصرية في حملة فلسطين حتى عام 1954 التحقت للعمل في الاونروا في مركز التدريب المهني , و تمكنت من الوصول الى درجة رئيس مدربين ثم مديرا للمركز في سنة 1964 , بقيت  في هذه الوظيفة حت ى نهاية 1990 عندما تقاعدت

في سنة 1978 كنت عضوا مؤسسا للجامعة الاسلامية بغزة وعضوا في اول مجلس امناء حتى ل1981

 في سنة 1980 تم اختياري مستشارا للتدريب الفني لمراكز تدريب جمعية اتحاد الكنائس بغزة ذلك بموافقة رئاسة الاونروا بالإضافة لعملي في الاونروا

سنة 1980 كنت عضوا مؤسسا لجمعية اصدقاء المريض الخيرية ثم مديرا لها ابتداء من عام 1991 و ذلك بعد تقاعدي من العمل في الاونروا

 كنت عضوا في المؤسسة العربية لمساعدة الطلبة العرب في القدس لشؤون الطلاب الفنيين من طلاب غزة
 بتكليف من الاونورا رافقت الخريجين المنتخبين من مراكز التدريب المهني الخمسة في غزة و الضفة الغربية والضفة الشرقية و سوريا ولبنان في سنوات 1965 و 1966 و 1968 الى المانيا للتدريب مهنيا لسنة اضافية وقد استغرقت كل رحلة 45 يوم وكنت مشرفا على امورهم الفنية والمعيشية

 خلال عملي في الاونروا التحقت بالدورات التدريبية التالية

عام 1962 دورة في علوم التدريب المهني في بريطانيا على نفقة اليونسكو لمدة ستة اشهر

  عام 1977 دورة ادارية وفنية في ايطاليا لمدة ثلاثة اشهر والحصول على دبلوم في ادارة مراكز التدريب المهني

بالاضافة الى زيارات تدريبية في سوسيرا واليرلندا 

عام 1981 دورة ادارية في بريطانيا لمدة شهر 

دورات تدريبية في قبرص في الاعوام التالية 1988 و 1989 كل دورة 15 يوم 



محمد محمد حسن نجم ( أبو ابراهيم نجم )

مواليد عام 1923 صرفند العمار تلقى دراسته الابتدائية حتى الصف الرابع في مدرسة البلدة وأكمل حتى الصف السادس تزوج عام 1944 خرج من البلد عام 1948 والمهنة نجار.

سؤال : صف لنا اللباس الشعبي للرجال والنساء في صرفند العمار ؟
كان الرجال يلبسون العمامة والتي تحتوي على طاقية وعلى لفة حولها من القماش وأصبحوا بعدها يرتدون الكوفية والعقال والثوب فيما يسمى بالقمباز . 
بالنسبة للنساء كن يليسن الثوب المطرز وكان اللون السائد هو الأسود وغطاء الرأس الشاش الأبيض والمتزوجات يلبسن تحت الشاش غطاء من القماش المطرز المزركش بقطع الفضة (الصمادة) . 

سؤال : صف لنا عادات الزواج وكيف كانت تتم الخطبة وترتيباتها ؟ 
يذهب أحد رجال البلد المعروفين مع اثنين أو ثلاث ويطلبون العروس وإذا تمت الموافقة يقوم العريس والجاهة ( السوقة ) بالذهاب إلى بيت العروس ويأخذون معهم خاروف محنى وأرز وذلك لعمل وجبة غداء في ذلك اليوم وإطعام المعزومين بالجاهة والخاروف المحنى تعني ان يكون الخاروف منظف الصوف ومصبوغ بالحناء . 

سؤال : صف لنا لباس العريس وكيف كانت الزفة ؟ 
كان العريس يلبس البنطال والقميص والجاكيت ويعتمر الطربوش والزفة تكون في وسط البلد في ساحة الجرن التي كانت مكانا للحبوب والمحاصيل الزراعية وبعد الزفة تكون عملية النقوط وكل شخص يقوم بتنقيط العريس ثم يقوم شخص من أهل العريس ويقول خلف الله على أبو فلان ويذكر المبلغ المهدى للعريس. 

سؤال : من كان يقوم بعقد القران ؟ 
كان عندنا الشيخ رباح دريع من أهل البلد يقوم بذلك ( العقاد ) وكان يقوم أيضا بالإمامة في المسجد وكان شيخ المسجد الشيخ محمود عبد العال . 

سؤال: كيف كان يمضي الشباب أوقاتهم ؟ 
كنا ونحن شباب صغار نذهب للعب بالبيارات وصيد العصافير ولم نكن نذهب إلى المقهى ولا نجلس مع كبار السن بسبب الخجل. وكانت هناك العاب نلعبها مثل السيجة والشدة .

سؤال : بالنسبة للمختار في البلدة من كان يشغل هذا المنصب ؟ وكيف كان يتم اختياره ؟ 
كان هناك أكثر من مختار مثل محمد نوفل ومثل عوض برهومة وكان اهل القرية يذهبوا الى قائم مقام في الرملة ويقول لهم اتفقوا على شخص فيما بينكم ونسبوا لي باسمه . 

سؤال : كم كان عدد المدارس بالبلدة ؟
مدرسة واحدة ابتدائية وكان الطلاب يلتحقون فيها من الصف التمهيدي كما يقول له . 

سؤال : هل هناك احد من شباب البلدة أكمل تعليمه خارج البلدة ؟ 
نعم يوجد شباب مثل محمد عبد العزيز دبور تعلم في بير زيت وكامل مصطفى برهومة والشيخ رباح دريع 

سؤال : ما هي المهنة التي كان يعمل بها أهل البلدة ؟ 
كانوا يعملون بالزراعة زراعة القمح والشعير والذرة والحمضيات ويقومون ببيعها في مدينتي الرملة ويافا 

سؤال : ماذا كانت مهنتك في صرفند العمار ؟ 
كنت اعمل نجارا حيث تعلمتها عند البريطانيين وكان ذلك في عام 1939 وبقيت بها حتى عام 1948 

سؤال : هل كان هناك محلات تجارية في البلدة ؟ 
نعم كان هناك اكثر من محل مثل البقالة وكانت لابناء البلد مثل يوسف عاطف وابو حبيب ابو السعود وعبد اللطيف برهومة وابو حرب طرخان وكان هناك مقاهي عديدة لأبناء البلدة اكثر من مقهى .

سؤال : كيف كنتم تسقون البيارات ؟ 
كان هناك أبيار ماء ونقوم باستخراج المياه عن طريق ( القادوس ) وهي عبارة عن صناديق من الخشب وتوضع على دائرة مثل العجل ومربوطة بجمل ويقوم الجمل بالدوران حول البئر ويدور القادوس والصناديق تغرف الماء من البئر الى الخارج وبعدها بفترة تبدل الحال الى الافضل واصبح هناك مواتير على الوقود . 

سؤال بالنسبة للحمضيات كيف كانت تباع ؟ 
كنا نقوم بالعمل على تصنيفها الى انواع وهي كما يلي:( بريمو) صنف اول ثم ( اوفر) صنف ثاني ثم ( طابور) صنف ثالث ثم ( روماني ) صنف ثالث وكنا نقوم بلفها بورق ووضعها في صناديق وتصدر الى اوروبا والاصناف الاولى تذهب الى البلاد البعيدة لانها تتحمل وتصمد وقتا اكثر من الاصناف الاخرى .

سؤال : ما هي العملة التي كانت تستخدم في ذلك الوقت؟
كان هناك الجنيه الفلسطيني والنصف جنيه والشلن وبريزة والقرش والمليم ليس له قيمة كبيرة .

سؤال : كيف حدثت الهجرة من البلدة ؟
قمنا بالخروج من البلد هائمين لا ندري اين نذهب وتفرق الاخوة العائلات من جراء ذلك حيث ذهبت انا وامي وزوجتي وبناتي الى مدينة اللد حيث هي المدينة الاقرب وبعدها ذهبنا الى بلد اسمها برفيليا واسترحنا يومين ثم الى نعلين وكانت الامور هادئة هناك وبعدها الى بير زيت ولم يكن بد من المبيت تحت اشجار الزيتون وبقينا هناك اشهر ثم اقبل الشتاء وذهبنا الى عقبة جبر قرب اريحا وكان هناك مكان يوجد به (عمّال ) أي جدول ماء وبقينا فيها من عام 1948 حتى عام 1954 وذهبنا بعدها الى عمان والحمد لله كما ترى حتى يومنا هذا .

سؤال : لو سنحت الفرصة لك ان تذهب الى صرفند العمار هل تذهب ؟
اذهب ولو مشيا على الاقدام كما أتيت .